موقع الحواش | منتدى الحواش  حواش العز
                 

Left Nav التسجيل التقويم البحبشة مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
فقط أكتب ما تريد البحث عنة دون الضغط على زر Enter 
سجّل عضويتك معنا       
   
العودة   موقع الحواش | منتدى الحواش حواش العز » حواشيات عـــــــامة » المنتدى العام

المنتدى العام منتدى خاص بالمواضيع العامة التي لا تندرج تحت تصنيف محدد

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 05-05-2011, 10:39 PM   #1
تيسير مخول
مشرف المنتدى العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,978
Syria منى واصف خائنة وأنا خائن .. ولكن سوريين




شوكوماكو



04/05/2011





قرأت بيان بعض المثقفين والفنانين السوريين حول أطفال درعا ووقفت مطولاً عند قضية إنسانية أتفق معها بالمطلق فيما لو كانت دقيقة، ولكنها كانت مبنية على روايات شهود عيان خاصةً أن أحداً لا يستطيع الوصول إلى درعا نظراً لوجود عمليات عسكرية على الأرض هناك.
البيان كان إنسانياً ولكنه يفتقد للمصداقية في دقة المعلومة، إلا أن استخدام مصطلح "حصار" درعا في هذا البيان، شكل ردة فعل غاضبة وكبيرة في الشارع السوري لأن هذا المصطلح وببساطة يعيدنا بالذاكرة إلى مصطلح تداولناه وروجنا له وكنا دقيقين باستخدامه وهو حصار غزة.
وبين ما يحدث في درعا وما حدث في غزة فروقات لا يقبلها عقل سوري خاصة وأن مجرد التشبيه بين الوضعين يسيء إلى حماة الوطن إلى جيشنا العربي السوري.
وكي لا أقف وأصدر بيانات وتوضيحات اتصلت ببعض الأشخاص الذين يتوجهون إلى درعا واستفسرت منهم عن وضع الغذاء وحليب الأطفال والمستلزمات اليومية في حياة أهلنا في درعا وأكدوا لي أن الجيش لا يقبل بقطع مثل هذه الأمور والعمليات العسكرية في درعا هي عمليات نوعية وتستهدف أشخاصاً محددين وليست للتجويع أو للقتل أو الترويع، وبطبيعة الحال أي عمل عسكري في سورية يشكل حالة من الخوف لأننا لم نعتد عليه منذ سنين، ولكن حالة الخوف هذه ليست كحالة الرعب الذي يشكله قاتل يتمختر بسلاحه هنا ويقتل عسكرياً أو مدنياً هناك.
ولمن يسأل عن مصدر معلوماتي فأؤكد له أنها ليست من الجيش وليست من جهات أمنية ولا حتى من شهود عيان، وإنما من إعلاميين ذهبوا إلى درعا لتوثيق ما يحدث ولكن من المبكر الكشف عن جميع الأوراق.
وبعيداً عن العمليات العسكرية قريباً من البيان الذي أصدره بعض المثقفين والفنانين وشخصيات أخرى..للوهلة الأولى عند قراءة العنوان لا يستطيع أي سوري أن ينكر أن مصطلح (الحصار) كان مسيئاً ومستفراً.
ولكن عندما نقرأ أسماء الموقعين نرى أن معظمهم من أصدقائنا ومعارفنا ومن نتسامر معهم ونتحاور معهم ونختلف ونتفق معهم على الرغم من وجود تواقيع لأسماء ساهمت في تأجيج الوضع في سورية، وشخصيات تملي علينا دروساً من الخارج، وشخصيات انتهازية في الداخل والخارج تعشق ركوب الموجة، حيث كان ركاب الموجة بالأمس يتلهفون للحديث عن لقاءاتهم واجتماعاتهم مع رموز أو قادة سورية، واليوم باتوا يعلنون أنفسهم (قادة رأي) أو (صناع قرار) أو حتى (قادة ثورة) والقيادة بعيدة عنهم كما حال الثورة، ولن أقف مطولاً عندهم لأن القصة ليست فيهم وهم مارقون أما من يستحق الوقوف عنده مطولاً هم قامات وأصدقاء ويعيشون بيننا، وكنت قد اتخذت قراراً بعدم التعليق على هذا الموضوع ولكن بعض أن قرأت بعض المواد الصحفية وتعليقات القراء وسمعت بعض الشتائم التي تكال إليهم، كان لا بد من نقل الأمانة والحديث مطولاً عنهم خاصة وأن لغة التخوين والعمالة قد شملت جميع الموقعين، والتخوين والعمالة عندما تصدر من سوري يعيش بيننا تختلف تماماً عن هذا الاتهام عندما يصدر من سوري هارب يعيش في دبي ويطلق الاتهامات يمنة ويسرة على رجال أعمال حلم بالجلوس معهم وعلى سوريين لطالما تمنى أن يتواصل معهم وللأمانة قد طالتني اتهامات من بعض هؤلاء المنتفعين في الخارج ولم أكترث بها لأنها ليست ممن يعيش معي، فبت خائناً وعميلاً حالي كحال بعض الموقعين.
واليوم وفي الضجة الإعلامية والتهويل نرى مقالات مطولة تخون عملاقة سورية اسمها منى واصف..منى واصف والدة عمار عبد الحميد، نعم والدته، وابنها يعيش في الولايات المتحدة الأميركية وكان هناك تحفظات على زيارتها وسفرها للقاء ابنها هناك نظراً لمواقف ابنها المعارضة سابقاً والمؤججة للأحداث في الداخل حالياً، عبر ظهوره على الشاشات وإطلاق الاتهامات والكذب والافتراء على بلده وجيش بلده ومواطني بلده، وبات يملي على الشعب دروساً لا ينتظر الشعب أن يسمعها منه وليس بانتظار أن يراه في ربوع بلاده، وجل ما فعله في ظهوره هو الإساءة لوالدته التي قالت لي جملة قبل أن يصدر هذا البيان بأيام: السيد الرئيس بشار الأسد خط أكثر من أحمر.نعم هكذا خرجت منها الجملة، والأمانة تحتم علي أن أنقل ما تحدثنا به قبل أيام من هذا البيان، حيث قالت واصف: ابني هو ابني ولا أتخلى عنه ولكني على خلاف كبير معه في الرأي ولا أتفق معه أبداً في معظم آراءه وخاصة السياسية.
واصف قالت: كان هناك تحفظات على زيارتي لابني من قبل الحكومة السورية ولكن عندما التقيت مع السيد الرئيس بشار الأسد وقام بتقليدي وسام الاستحقاق أخبرته بشوقي لابني عمار وأن هناك تحفظات على زيارتي له، فأوصى سيادته على الفور بمنع أي تحفظات على لقاءي مع ابني على الرغم من معرفته بمواقف عمار المعارضة.منى واصف قالت وقالت وقالت وهي حزينة على ما يجري في سورية، ولكنها أكدت أنها لا تقبل أن تكون بموقف مغاير لموقفها فكيف تكون أمس مكرمة من الرئيس الأسد وتقول أنه خط أكثر من أحمر وتكون اليوم ضده، وأسهبت في حديثها لتقول أنها التقت مع الرئيس الراحل حافظ الأسد خمس مرات، وعندما كان يلتقي بالفنانين ولا يراها يسأل عنها ويطالب بحضورها.. قالتها وهي تتبسم وشعور الفخر السوري كان ظاهراً على وجهها على الرغم من الحزن الذي يعتمرها لما يجري في بلدها.وبالطبع كلامها هذا كان قبل البيان ومن يعرف منى واصف التي تنادينا بكلمة: يا ماما، يعرف أنها لا تتغير بمواقفها ويعرف أنها أكبر من بيان لم يتوخى الدقة في معلوماته ويعرف أنها ليست من هواة الفيس بوك أو البيانات فكلامها صادق وتخوينها مرفوض وتوقيعها لا يعكس موقفها وإنما يشير إلى ما نقل لها من دون أن تتحقق من المصطلحات المسيئة للجيش.وربما ما حصل مع واصف تكرر مع العديد من الأصدقاء الموقعين.
ومن بين الموقعين أيضاً النجمة الأردنية صبا مبارك وقد حظيت هذه النجمة الأردنية بنصيب كبير من غضب السوريين خاصة وأن جنسيتها غير سورية، ولكن لنتذكر قليلاً أن مبارك وخلال تكريمها في الأردن شكرت سورية لأنها قدمت لها الكثير وعندما نفكر قليلاً بما قالته ندرك أنها شكرتنا فنحن ببساطة سورية، وشكرها لسورية يعني شكرها لرئيس سورية، لأنها والعالم ونحن بألواننا البيضاء والسوداء والرمادية ندرك أن سورية تعني الوطن والشعب والقائد، ومن يعتقد غير ذلك فهو بعيد عن الواقع بعيد عن العقل.
ومن الموقعين أيضاً كانت السوريتان يارا صبري وريما فليحان، وفعلاً السيدتان اللطيفتان قدمتا العديد من النشاطات الإنسانية التي يتوقف عندها المرء قليلاً وحملات لدمشق ونظافة دمشق وكان لهم حضور إنساني في نشاطات خيرية، وربما سيطرت عواطفهم ومشاعرهم الوطنية على الحسابات السياسية.
وليس السوري الفارس الذهبي وزوجته النجمة السورية كندا علوش في مكان بعيد عن السوريتان يارا وريما، ومن المعروف عن علوش خلال وجودها في مصر وخلال لقاءاتها وحديثها مع الإعلام أنها تتحدث بلهجة سورية في حين أن بعض نجماتنا السوريات يتحدثون بلهجة البلد المستضيف، وإن كان لعلوش هفوة في حديثها مع الإعلام المصري حيث تحدثت مرة بلهجة مصرية إلا أنها تداركت هذه الهفوة وعادت لتتحدث بلهجتها الأم.
فالهفوة قد يقع بها المرء وقد لا يقتنع أنه قد وقع بها، ولكنه سيتذكر يوماً أنه تسرع أو أخطأ أو لم يستطع أن يدرك ما يحدث حوله خاصة وأننا كسوريين غير معتادين على ما يجري في بلدنا الحبيب.
وهنا لا بد من التذكير بالمواقف الوطنية التي خرج بها المخرج السوري هشام شربتجي والد المخرجة السورية رشا شربتجي عندما أطل على الشاشة وهو حزين على ما ورد في البيان الذي وقعت عليه ابنته.والجميع يعرف الخلاف بين المخرج وابنته.وعلى غرار موقف المخرج السوري هشام شربتجي فقد أثلجت مواقف زهير عبد الكريم وسوزان الصالح وسعد مينا قلوب السوريين عندما عبروا عن حزنهم من هذا البيان لما فيه من مساس للمؤسسة العسكرية الوطنية عندما أطلوا على شاشة الدنيا مع الزميلة هناء الصالح، فعبروا عن موقفهم بصدقية عالية رحب بها الشارع السوري.ومن خلاف الأم وابنها إلى خلاف الأب وابنته ندرك أن الخلاف لا يعني العداء ولا يعني التخوين ولا يعني الاستهداف، ولتكن مشكلتنا مع الموقعين هي مشكلة خلاف أسري بعيداً عن التخوين والعمالة والشتائم.
على الرغم من موقفي السلبي من الإساءة للمؤسسة العسكرية غير المقبولة ولكن فلننظر بعين إيجابية لغد أفضل ولنعتبر ما حصل هفوة أو خطأ ولكن من قلوب نظيفة .. من أصدقائنا وأهلنا وليكن صدرنا أكثر رحابة لأننا أبناء بلد واحد.وللأمانة اتصلت بالعديد من الأصدقاء الموقعين على هذا البيان وأكدوا لي أنهم لم يقصدوا الإساءة للجيش وبعضهم قال لي لم أرى إلا الجانب الإنساني من دون أن أتحقق من دقة المعلومات، وفي المقابل قرأنا أسماء موقعة على هذا البيان لا مجال للاقتناع في أن نواياهم سليمة، ولكنهم الأقلية.وللأمانة لم أكتب ما كتبت إلا لأني على ثقة بأن الأحداث التي تشهدها سوريا ستحسم بشكل نهائي خلال فترة قصيرة، وسيذكر التاريخ بعد سنوات كيف استطاع الرئيس الأسد حل هذه القضية في عام 2011 كما استطاع حل أزمة عام 2005.وعليه فلنحكم عقولنا ولنعرف أننا وأرضنا والحق أكثرية، ولنستذكر أننا بشر نخطئ والعفو عند المقدرة من شيمنا خاصة عندما يكون خطأ من داخل بيتنا.وإلى الموقعين حكموا عقلكم في هذه الفترة قبل قلبكم.
الصديق / رامي منصور
مدير موقع شوكو ماكو

ليس بالخبز وحده يحيا الانسان ولا حياة بدون حرية ولا عيش بدون كرامة
تيسير مخول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2011, 09:46 PM   #2
تيسير مخول
مشرف المنتدى العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,978
Syria الفنانون الموقعون على البيان العاجل: نعتذر ..فهمتونا غلط


05/05/2011
شوكوماكو - خاص / أثار البيان الذي وقعه عدد من الفنانين السوريين والذي عنونوه "بـ نداء عاجل للحكومة السورية من أجل فك الحصار عن درعا" كثيرا من الضجة الاعلامية التي بدأت ولم تعد تنتهي نظرا لبعض التوصيفات التي حملها البيان من كلام" حصار، وتجنب البيان إشارة إلى شهداء الجيش السوري وأطفالهم" .
وفي إطار توضيح الموقف وتبيان الهدف من هذا البيان ظهر عدد من الفنانين الموقعين على هذا البيان في لقاء مساء اليوم على شاشة الفضائية السورية .
الفنانة الكبيرة منى واصف أبدت أسفها وحزنها للطريقة الخاطئة التي أسيء بها فهم البيان ، وقالت "إن الدافع الأول الذي انطلقنا منه في كتابة هذا البيان هو الحالة الإنسانية، وتركيزنا على درعا دون باقي المناطق أو حتى شهداء الجيش وأطفالهم هو لأن التركيز في تلك الأثناء كان على درعا تحديدا، مؤكدة أن كلمة الشهداء تشمل المدنيين والعسكريين وضباط الجيش وقوى الأمن .
وأضافت الفنانة واصف: أفتخر أن زوجي هو ضابط في الجيش السوري، وعندما استدركها المذيع بالرد " ماذا لو لم يصدقك الجمهور، ردت: أنا ممثلة منذ 50 عاما ولي تاريخي ولا يستطيع أحد أن يقول أنني لست وطنية ولا يستطيع أحد أن ينافسني على حب بلدي أو حب قائدي ، مضيفة أنا أدافع عن وطنيتي وعن انتمائي ،وأنا اليوم أخرج لأقول أنني فهمت خطأ .
المخرجة رشا شربتجي ردت على مداخلة من أحد المتصلين الذي كان له عتب لرفض الفنانين الظهور على شاشة الدنيا لتوضيح موقفهم فقالت" أستغربت كثيرا وبعد كل هذا اللغط الذي أحدثه البيان أن يستدعوا أشخاصا جاهزين للهجوم علينا ولا يستدعوا الأشخاص المعنيين بالبيان فعلا ليكونوا ضيوفا، ولا أعتقد أن الاتصال سينجح بتوضيح ما نود قوله وأردفت: أنا لم أر والدي ( المخرج هشام شربتجي) منذ خمس سنوات ، هل يعقل أن أخرج لأتكلم مع والدي وبهذا الظرف تحديدا،لا أحد يقبل بهذا".
الفنانة يارا صبري قالت " حول التجييش الاعلامي والاستغلال الذي تم من قبل بعض المحطات " لا نستطيع أن نقول لأي محطة ألا تعمل وفق أجندتها الموضوعة ، لكل محطة سياستها ، وصراحة لم يخطر لنا أنه سيتم استغلال البيان بهذا الطريقة
الفنان ماهر صليبي أكد أنه وفي هذه الفترة تحديدا يفترض بنا أن نكون يداً واحدة وشعباً واحداً وأن تكون غاياتنا واحدة، مضيفا: هذه الأزمة يجب أن توحدنا، مستغربا ترجمة البيان بهذه الضخامة التي لا يستحقها "، وقال أخيراً: نعتذر قصدنا كان إنسانساً بحتاً".

ليس بالخبز وحده يحيا الانسان ولا حياة بدون حرية ولا عيش بدون كرامة
تيسير مخول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 12:05 AM   #3
cute angel
 
الصورة الرمزية cute angel
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 2,089
افتراضي

يعني قبل ما يصدرو بيانات ويرجعو يعتزرو عنها

يا ريت بالأول يتبينو من الحقائق والاوضاع وبعدين يحكو

ويا ريت قبل ما يوقعو ...يقرو ويشوفو هالبيان بيخدم مصلحة مين !!!

وخصوصاً أنو البلد يمر بفترة دقيقة وحرجة ولا مجاااال للغلط ...أبداً !!

(ونحنا أبداً مو ضد الأختلاف بالآراء .....ولكن على هذا الاختلاف أن لا يمس بالبلد أو بأمنه أو بكرامته ....)

cute angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 8 :
إنانا , cute angel , الكبير رونالدو , ابراهيم , تيسير مخول , حمامة , Moussa Hanna , شيرينا
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

 
جميع الأوقات بتوقيت GMT +5. الساعة الآن 08:14 PM.


Copyright © 2014 . All Rights Reserved. Powered by Alhwash Forums
جميع الحقوق محفوظة لموقع الحواش

Powered by vBulletin® Version 3.6.8