موقع الحواش | منتدى الحواش  حواش العز
                 

Left Nav التسجيل التقويم البحبشة مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
فقط أكتب ما تريد البحث عنة دون الضغط على زر Enter 
سجّل عضويتك معنا       
   
العودة   موقع الحواش | منتدى الحواش حواش العز » حواشيات عـــــــامة » المنتدى الاجتماعي

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 06-01-2011, 06:18 PM   #1
إنانا
 
الصورة الرمزية إنانا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 2,198
افتراضي عادات عيد الغطاس وتقاليده.. باقية وأزلية

عادات عيد الغطاس وتقاليده.. باقية وأزلية
تحتفل الطوائف المسيحية بعيد الظهور الالهي (عيد الغطاس)، الذي يرمز الى اعتماد السيد المسيح فى نهر الاردن عندما بلغ الثلاثين من عمره. وقد درجت العادات والتقاليد التي ورثها الآباء عن الأجداد عشية العيد، ان تهتم النسوةبإعداد حلويات العيد المتنوعة والخاصة بالمناسبة والتي تعتبر «بركة العيد».
توجد مأكولات خاصة في هذا العيد وهي: عوامة، زلابية، أصابع العروس قطايف. وهي من عجين مصنوع باشكال مختلفة ومقلي بالزيت ومحلى بالسكر. عندما نقلي العجين باشكاله المختلفة بالزيت فانه يغطس اولا ثم يعلو بشكله الجديد وهذه عبارة عن رموز الغطاس

وقديماً كان لليلة عيد الغطاس شأنا عظيما عند المسيحيين، حيث لا ينام الناس، إلى لحظة مرور «الدايم دايم» عند منتصف الليل، لمباركة المنازل ومن فيها، فتبقى مضاءة بالانوار والشبابيك مفتوحة ليدخلها « الدايم دايم »، كما تعمد سيدة البيت الى تعليق عجينة في الشجرة لكي يباركها وتختمر.

تبريك المياه
تقول الرواية، ان « الدايم دايم » أي السيد المسيح يأتي ليلا وتسجد له كل الاشجار باستثناء شجرة التوت لذلك يعتبر وقدها في المدفأة حلالاً. وفي اليوم التالي يجلب الناس زجاجات وأباريق المياه للصلاة عليها خلال قداس العيد والتبرك منها، عبر رش المنازل وشجرة ومغارة الميلاد، والحقول بالماء المقدس، لكي يطرح الرب البركة فيها.
وفي صباح العيد أيضاً يسارع الناس الى استبدال عبارة صباح الخير بعبارة (دايم دايم أخدت شطارتك) او (بسترنت عليك) وما زال معظم الأهالي في القرى خصوصاً يرددونها.

الزلابية في عيد الغطاس
وعن العادات والتقاليد في صنع حلوى الزلابية، يُرْوى ان القديس يوحنا المعمدان عندما جاء السيد المسيح ليعتمد على يديه في نهر الاردن، أشار اليه باصبعه وقال: «هذا هو حمل الله»، والزلابية تدل على شكل الاصبع، في حين يروى في السير الشعبية: «ليلة عيد الغطاس، مرّ السيد المسيح على امرأة فقيرة لا تملك شيئا لتأكله، دون ان تعلم من هو وسألها، ماذا تفعلين؟ قالت أعمل على قلي العجين الممزوج بالماء، لأطعم اولادي، وخلال الحوار بدأ العجين يكثر في الوعاء وفاض من كثرة اختماره... وكان الأهالي يقولون للبنات بأن تضعن عجينة غير مختمرة، على غصن شجرة، لكي يباركها « الدايم دايم» فالعجينة التي تضعها النساء على أغصان الاشجار ليباركها المسيح تصبح خميرة، يؤخذ منها جزء صغير فتخمّر كمية كبيرة من العجين.
وهنالك قصة أخرى تقول: «ليلة الغطاس مرّ السيد المسيح على امرأة فقيرة، وسألها ماذ تفعلين؟ فقالت اقلي العجين لاولادي لانهم جائعون، ولم يكن لديها طحين، فمزجت التراب مع الماء، فقال لها حسب قولك يكون، عندها تحول التراب الى عجين، واصبح زلابية؛ في حين مرّ على إمرأة أخرى وسألها السؤال نفسه، فخافت ان يأكل ما لديها لانها بخيلة، فقالت له أطبخ حصىً، وأجابها حسب قولك يكون، فتحول الطعام الى «بحص»، وفي ذلك دليل على الايمان ورمز الغطاس، لاننا نعتقد ان المسيح يبارك كل شيء في تلك الليلة التي تعتبر ليلة القدر.

تقاليد عيد الغطاس تراث يجب المحافظة عليه
قديماً كان لعيد الغطاس الاولوية على كل الاعياد الشتوية. فالغطاس يطوي الميلاد في ثناياه، ويختزل كما غير قليل من تراثنا غيرالمنقول. هذا التراث المحلي المغمّس برائحة جبالنا وثلوجها وشجرها ومياهها، كما بطرائق اطباقنا وقصصنا ومعتقداتنا الشعبية… وقد بتنا نخشى على هذا الارث من الضياع في ظل التراجع المستمر في اهمية هذا العيد الديني والشعبي، والذي نال اهمية كبرى في تراثنا الشعبي، نظراً الى ارتباطه بالمياه التي هي العنصر الاهم في حياة الناس في منطقتنا المتوسطية. فالمياه هي الحياة، ولا بشرية ولا حضارة من دونها، وهي شحيحة في عالمنا. ولطالما كانت المياه رمزاً للتبريك. وعماد المسيح على يد يوحنا أتى كي يظهر إرثاً توارثناه، حتى قبل ميلاد المخلص. غير ان حدثْ عماد المخلص اضاف معاني جديدة. فكان ما حصل ايذاناً ببداية مهمة المسيح الخلاصية على الارض التي تكرس بحلول روح الله عليه في الاردن. لقد كان عماده رمزاً لانسحاقه امام البشرية الخاطئة ولقبوله الموت كي يعود فيقوم
كل عيد غطاس وأنت بألف خير.... ودايم دايم أخدت شطارتكون

كـزجاجةٌ أنا .. يسُهل عليك كسـري

ولكن حذار من أن تعاود لملمتي مرة أخرى

لأني حتمـاً سوف أجـرحك
إنانا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
إنانا , الكبير رونالدو , حمامة
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

 
جميع الأوقات بتوقيت GMT +5. الساعة الآن 10:30 AM.


Copyright © 2014 . All Rights Reserved. Powered by Alhwash Forums
جميع الحقوق محفوظة لموقع الحواش

Powered by vBulletin® Version 3.6.8